الظروف تحركنا كما تحرك الخيوط العرائس   4 تعليقات

يظن نفسه ملكاً.. ولا يعرف أن خيوطاً تحركه

هل تمنيت يوماً شيئاً دون أن تعرف لماذا؟ أو ربما كنت تحب طعاماً معيناً أو شخصاً معيناً ثم وجدت نفسك لا تطيقه فى فترة من الفترات دون أن تعرف لماذا؟ أو استيقظت فى يوم وأنت سعيد أو تعيس دون أن تعلم لماذا؟ فى الحقيقة لا شىء يحدث للآلة البشرية بدون سبب سواءاً علمنا به أم لم نعلم.. وأستخدم لفظ “الآلة” هنا  عامداً لأن جسدك فعلاً ما هو إلا آلة، ودور العلم هو الكشف عن خبايا تلك الآلة لفهم كيفية عملها وأماكن الأزرار التى تُضغط كى تقوم الآلة بفعل معين أو تمتنع عن فعل معين. وقد أذهلتنى مجموعة من التجارب والإكتشافات الحديثة عن السلوك البشرى وكيفية التأثير عليه حتى أنى جمعتها سوياً كى لا أنساها وأضيف إليها باستمرار أى إكتشاف جديد فور القراءة عنه. ومن الأمثلة المذهلة المكتشَفة حديثاً لسهولة التأثير على وعى الإنسان ورغباته تشمل:

-هناك دواء يمنع إفراز هرمونات الحب![1]
-ينجذب الرجال الجائعون للأنثى ممتلئة الجسم![2]
-إصابة الرأس بمنطقة معينة تجعلك أكثر ميلاً للعنف![3]
-قراءتك لكلمات عدائية يجعلك أكثر ميلاً لكره من تقابله بعد قراءتها![3ب]
-ينجذب الرجال للأنثى التى ترتدى الأحمر أكثر من التى ترتدى أى لون آخر[4]
-إغلاق عينيك عند تخيل جريمة معينة يجعلك أكثر صرامة فى الحكم على الجانى
-وضع مغناطيس بجانب جزء معين من الرأس يغير حكمك بشأن أخلاقية بعض الأفعال!![4ب]
-عند التفكير فى رقم “عشوائى”، تختار رقماً أكبر إن كنت تنظر جهة لليمين[4ج]
-ترتفع نسبة جرائم القتل وحالات العصيان المدنى والعنف المنزلى فى الأيام الحارة[5]
-إصابة جزء معين من المخ فى “الفص الجبهى” يجعلك أكثر ميلاً للروحانيات[6]
-يكون الإنسان أكثر قابلية لتنفيذ التعليمات التى تُقال له فى أذنه اليمنى عن اليسرى![7]
-القاضى الجائع أقل إحتمالاً للموافقة على الإفراج عن سجين لوضعه تحت المراقية![8]
-تنخفض معدلات الإنتحار فى المدن التى يوجد فى مياه شربها نسبة عالية من عنصر الليثيَم[9]
-بروز ورم صغير أو إصابة فى أجزاء معينة من المخ يُفقد الإنسان السيطرة على غرائزه الجنسية أو يغيرها[10]
-لو أنك كطفل سمعت صوت جرس عال جداً كلما رأيت حيواناً معيناً فستكبر لتمقت هذا الحيوان بشدة
-الجالسون على مقعد ناشف لا يغيرون رأيهم بسهولة أثناء التفاوض بعكس الجالسون على مقعد طرى![11]
-المدرس الذى يصحح ورقة الإجابة ممسكاً بقلم أحمر يكون أكثر قسوة فى التصحيح مما لو أمسك بلون آخر![12]
-إذاا أٌصيب الرجل ببكتيريا تسمى جوندل تكسو يكون أكثر غيرة، وإذا أصيبت بها المرأة تكون أكثر خلاعة وإستهتاراً![13]
-رؤية سلعة معينة بجانب أخرى مشابهة لها أغلى ثمناً يجعلك تعتقد أن الأرخص ثمناً “لُقطة” حتى لو كان الإثنان باهظتان![14]
-شُرْب سائل مُرّ عند الحكم على موضوعٍ ما تراه منفراً يجعلك تراه أكثر نفوراً منه بعكس ما لو شربت سائل حلو أثناء الحكم عليه!
-تتعاطف وتتفاعل أكثر مع المآسى الفردية عن الجماعية.. فقد تبكى عند سماع قصة طفل معاق وتتصدق عليه لكنك لا تأبه إن سمعت عن قرية كاملة من المعاقين![15]

هذه الإكتشافات ومثيلاتها يستغلها التجار فى كيفية رَص البضائع فى محالهم مثلاً كى تشترى أكبر كمية ممكنة، ويستغلها المرشحون فى الغرب ليدفعوا الناخبين لإختيارهم، ويستغلها محترفو التفاوض فى المجالات السياسية والتجارية لإحراز أكبر قدر من النجاح فى مفاوضاتهم مع الخصم. هذه المكتشفات تجعل الإنسان أكثر تواضعاً.. إذ تكسر فيه غروره بالإستقلالية، وهى فى ذات الوقت مقلقة جداً من حيث نطرة الإنسان لنفسه ولوعيه. فإن كان من الممكن التلاعب برأيى تجاه موضوع أو شخص معين باستخدام شىء تافه كلون القلم أو إتجاه العين أو نوع المقعد أو طعم المشروب أو قطعة مغناطيس.. فمن أكون؟ وهل لدىّ حرية حقيقية فيما أختاره أم أن الحرية مجرد وهم حيث أن كل شىء يحدَّد سلفاً فى اللاوعى بإشارات كهذه؟ أسئلة صعبة وعميقة وأترك القارىء يجيب عليها بنفسه.. بعدما يغششه عقله الباطن الإجابة!

حسام حربى
https://ubser.wordpress.com

المصادر
[1]http://www.bakadesuyo.com/are-there-drugs-that-kill-love
[2]http://hotair.com/archives/2006/07/28/science-hungry-men-prefer-fat-women/
[3]http://ns.umich.edu/htdocs/releases/plainstory.php?id=8423
[3ب]http://trendingsideways.com/index.php/how-impressions-shape-the-world-you-live-in/
[4]http://www.sciencedaily.com/releases/2008/10/081028074323.htm
[4ب]http://www.livescience.com/8183-morality-altered-brain-stimulation.html
[4ج]http://www.sciencedaily.com/releases/2011/11/111108133053.htm
[5]http://theweek.com/article/index/217604/does-hot-weather-really-fuel-violent-crime
[6]http://www.tgdaily.com/parietal/48383-brain-damage-makes-people-more-spiritual
[7]http://thegistmagazine.wordpress.com/2011/03/16/talk-to-the-right-because-the-left-isn%E2%80%99t-listening/
[8]http://abcnews.go.com/Health/MindMoodNews/hungry-judges-grant-parole/story?id=13347415
[9]http://www.newscientist.com/blogs/shortsharpscience/2009/05/lithium-in-drinking-water-has.html
[10]http://www.theatlantic.com/magazine/archive/2011/07/the-brain-on-trial/8520/
[11]http://blogs.scientificamerican.com/observations/2010/06/25/hard-chairs-drive-hard-bargains-physical-sensations-translate-to-social-perceptions/
[12]http://www.miller-mccune.com/blogs/when-grading-papers-red-ink-may-mean-lower-scores-15809/
[13]http://www.psychologytoday.com/blog/love-sex-and-babies/201107/could-parasite-take-over-our-minds
[14]http://www.mint.com/blog/how-to/price-anchoring/
[15]http://bigthink.com/ideas/20759

Advertisements

Posted يناير 21, 2012 by حسام حربى in علم نفس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: