لماذا تصر الفتيات على التظاهر فى أماكن التحرش؟ (للكبار فقط)   7 تعليقات

 (تنبيه: يتناول هذا المقال مواضيع شديدة الحساسية فى مجال علم النفس، وما كان الكاتب سيقدم على الخوض فيها سوى لخوض وسائل الإعلام بشكل فج وغير لائق فى تفاصيل ظاهرة التحرش التى انتشرت مؤخراً فى ميدان التحرير وأماكن التظاهر)

صارت قصة تتكرر كل يوم.. نسمع فى وسائل الإعلام عن حالات تحرش فى ميدان التحرير، يليها استنكار وإدانة واسعة النطاق، فقط لنقرأ فى اليوم التالى عن وقوع عدد أكبر من حالات التحرش الذى صار جماعياً[1]، ليليه استنكار وإدانة أكبر، فقط ليتحول التحرش الجماعى إلى إغتصاب ممنهج يصل إلى 25 حالة[2]، يليه عاصفة إعلامية تندد وتدين، لنصل أخيراً إلى الإغتصاب الجماعى الذى بلغ تعداده 23 حالة[3]. ومن جانبها لم تضيع الحكومة وقتاً فى استغلال الأمر حيث بدأت بتركيب كاميرات مراقبة فى الشوارع والميادين “لرصد التحرش”[4]، مما يهدد بقيام دولة بوليسية شاملة تجعلنا نترحم على ما كان عليه حال التجسس أيام مبارك وحال التصنت أيام عبد الناصر.

فما الذى يحدث هنا؟ لماذا تُصر أعداد متزايدة من الفتيات على الذهاب للأماكن التى صار من المؤكد أنهن سيتعرضن للتحرش بها؟ أليس المتوقع هو تضاؤل أعدادهن فى تلك الأماكن كلما ذاع صيتها وساءت سمعتها؟ يقولون أن المواقف اليائسة تتطلب حلولاً يائسة، ونحن نقول أن الظواهر الغريبة تتطلب تفسيرات غريبة.

فهل يمكن أن يكون تفسير ما يحدث هو سعى بعض الفتيات بالفعل إلى تعرضهن للتحرش؟ قد يبدو هذا التفسير الصادم كضرب من الجنون للوهلة الأولى خاصة لمجتمع محافظ ومتدين كمجتمعنا، لكن تعال نتأمل بعض الحقائق أولاً يا عزيزى القارىء ثم نحكم على مدى جديته. فما سنفعله الآن هو تجميع لغز مكون من أربعة أجزاء، ونعود لنحذر مجدداً من أن هذا المقال للكبار فقط..

1-من المعلوم طبياً أن فص المخ المسؤول عن السعى للجنس أصغر عند المرأة بمرتين ونصف فقط عنه عند الرجل[5]. ومعلوم أيضاً أن هناك نسبة من أى مجتمع تطلق عليها الدوائر المتخصصة مصطلح “مدمنو الجنس”، يتراوح تقديرها لما بين 3-10% من السكان[6] وتمثل النساء 8-12% منها[7]. وبناءاً عليه فتكون لدينا نسبة حوالى 1.4% من نساء أى دولة مدمنات للجنس بصورة مَرضية

2-من المعلوم طبياً أيضاً أن رغبة الإناث فى الجنس ترتفع خلال أيام التبويض نظراً لزيادة احتمال وقوع الحمل فيها إذا ما حدث تلقيح[8]، وقد لوحظ أن الفتيات خلال تلك الأيام يَكنّ أنعم صوتاً وأرهف مشياً، كما تزداد أناقة ملابسهن بشكل كبير (وكل ذلك يحدث بشكل تلقائى دون تعمد). فلو قدّرنا أيام التبويض خلال الدورة الشهرية بثلاثة كمتوسط، فهذا يعنى أنه فى أى يوم عادى تمر 10% من الفتيات بحالة تبويض بما يستتبعها من شبق

3-من الحقائق التى يجهلها معظم الرجال هو رغبة نسبة كبيرة من النساء -تقدرها بعض الدراسات بـ62%- فى التعرض للإغتصاب[9][10]. جذور الأمر ترجع لرغبة المرأة الفطرية فى الخضوع لرجل مسيطر، والخوض فى تفاصيلها لا يعنينا الآن. المهم أنه ما من شك أن الزواج يشبع شق كبير من هذه الرغبة، ولذا فسنركز على غير المتزوجات فقط من تلك الشريحة، وهذا يقودنا لرابع وآخر معلومة..

4-بحسب آخر إحصائيات بلومبرج يوجد حالياً فى مصر 9 مليون فتاة عانس[11]. وبما أن 24% من سكان مصر يعيشون فى محافظات وضواحى القاهرة الكبرى إذاً تحتوى تلك المحافظات على 2.16 مليون عانس على الأقل. ونضيف هنا بأن الفتيات الأقل جمالاً فى المجتمع -عادة- يُمثلن غالبية تلك الشريحة. أى أن تلك الفتيات يفتقدن للإهتمام المطلوب والشعور بالأنوثة ليس فقط من قِبَل زوج لكن أيضاً من الرجال العاديين فى العمل والشارع.

والآن يا عزيزى القارىء تعال نجمع أجزاء اللغز الأربعة.. فنحن نريد أن نعرف: كم مدمنة جنس عانس تراودها رغبة فى أن تُغتصَب تعيش فى القاهرة الكبرى تمر بحالة تبويض كل يوم؟ وبحسبة بسيطة يتبين أن العدد هو 2.16م*1.4%*62%*10% يساوى 1875 فتاة تقريباً. أى أنه لو قررت أشد 1% تعطشاً فقط من تلك الشريحة شديدة التعطش أصلاً النزول لميدان التحرير والإتجاه بمفردها نحو التجمعات الشبابية فسيؤدى هذا لوقوع نحو 19 حالة تحرش جماعى يومياً، وقد يصل الأمر بحالة أو حالتين منها للإغتصاب الجماعى.

وهكذا نكون حللنا اللغز دون الحاجة لجموح خيالنا إلى وجود “خطة لتشويه ميدان التحرير”[12]، أو إلى “تخطيط الإخوان للتحرش لإبعاد المرأة عن التظاهر”[13] إلى آخر تلك التفسيرات التآمرية التى لجأ إليها البعض لمحاولة فهم هذه الظاهرة العجيبة، والتى استطعنا تفسيرها تواً ببساطة مستخدمين بعض الإحصاءات والحقائق العلمية.

ولا ينحصر ذلك التصرف على أماكن التظاهر فقط بالطبع، بل قد يمتد ليشمل التواجد فى أماكن مهجورة أو المشى فى أوقات متأخرة من الليل أو ارتداء ملابس مثيرة مثلاً، لكن ميدان التحرير وأماكن التظاهر بالذات صارت كالمغناطيس لتلك الفتيات لكونها تجمع بين التحرش المؤكد وبين عنصر آخر شديد الأهمية لهن وهو تجنب اللوم. فمن الوارد أن تعاتَب الفتاة مِن أهلها وأصدقائها لسيرها فى الشارع متأخراً أو لذهابها لمكان غير مأهول لغير ضرورة أو لارتدائها ملابس ضيقة، أما النزول لمظاهرة فيضفى عليها صفة الثائرة التى تخشى على مستقبل البلد وتضحى بنفسها فى سبيل الوطن، مما يضمن لها تفهّم وتعاطف الجميع عند وقوع التحرش المراد.

ومن الأهمية بمكان أن نذكر هنا بأننا لا نحاول أبداً إلقاء اللوم على تلك الفتيات ولا الوقوف فى مكان الوعّاظ، فما منا إلا خطّاء يرجو الستر والعفو. كما أنه ما من شك أن هذه الشريحة لا تفعل ذلك عمداً، بل تعتقد كل واحدة منهن جازمة فى قرارة نفسها بأن نيتها الثورة على الظلم وتغيير النظام مثلاً، أو تؤخذ برغبة مُلحة فى زيارة محل معين فى منطقة نائية فى وقت متأخر من الليل، أو تشعر بأنها لابد أن تركب المترو فى عربة الرجال وإلا تأخرت على ميعادها إلخ، بينما هى تسعى -على مستوى العقل الباطن لا الواعى- لإيجاد مبرر وذريعة لتلبية تلك الرغبة المُلحة التى ليست لها فيها يَد. بل ولعلها تندم وتلوم نفسها أو تلوم المجتمع بعد وقوع الحدث.

لكن هدفنا من ذِكر تلك الحقائق هو توضيح أن الأمر طبيعى تماماً بل ومتوقّع فلا يستدعى تلك الفرقعات الإعلامية، وقطعاً لا يستدعى تهديد الحريات المدنية والقضاء على خصوصية المواطنين بمراقبتهم بالصوت والصورة على مدار 24 ساعة من الأمن الوطنى.

حقوق النقل مهدورة من حسام حربى – مدونة «أَبْصِرْ»
https://ubser.wordpress.com

المصادر
[1]www.akhbarak.net/videos/127857-فيديو_300_شاب_يتحرشوا_بفتاة_ويجردوها_من_
[2]http://www.youm7.com//News.asp?NewsID=927003
[3]www.arabs.com/showthread.php?21060-التحرش-سلاح-قذر-لابعاد-المصريات-عن-الاحتجاج&s=72d229fdf5addd2d18fdede429ef1ad0
[4]http://www.slaati.com/inf/news-action-show-id-49884.htm
[5]http://www.thirdage.com/relationships-love/inside-the-male-female-brains?page=1
[6]http://www.pureintimacy.org/piArticles/A000000574.cfm
[7]http://www.livescience.com/16113-women-sex-addicts.html
[8]http://www.huffingtonpost.com/2012/08/15/fertile-women-more-attractive_n_1785116.html
[9]http://www.themiamihurricane.com/2009/09/09/dark-alley-fantasies/
[10]http://www.details.com/sex-relationships/sex-and-other-releases/200907/why-men-should-fear-the-rape-fantasy
[11]www.alwafd.org/أخبار-وتقارير/10-محلية/96074-تقرير-9-ملايين-فتاة-عانس-فى-مصر
[12]http://www.youm7.com//News.asp?NewsID=932579
[13]http://www.egynews.net/wps/portal/news?params=211198

Advertisements

Posted فبراير 12, 2013 by حسام حربى in مرأة ورجل

7 responses to “لماذا تصر الفتيات على التظاهر فى أماكن التحرش؟ (للكبار فقط)

Subscribe to comments with RSS.

  1. وجه نظر تلم بجانب من الجوانب المتعددة التي تخص النوضوع

  2. فهجرته الى ما هاجر اليه

  3. التنبيهات: جيناتك هى قدَرك | «أَبْصِرْ» - مدونة حسام حربى

  4. يعنى ايه انا قلبى مش اسود على فكرة بس انا حسيت انك متحامل على البنات اكتر من اللزوم بس هو ده كل ايللى مضايقنى والراجل ده يعنى يا حرام مظلوم فى كل حاجة مع انه لو بصيت لو البنت”السافرة بتعمل كده “علشان تعجب الشاب ايللىف فى الاخر بعد كل ده هيا بتطلع فى الاخر سافرة على حد قولك والراجل بقى او الشاب لو بيغضوا بصرهم مكنش كل ده حصل وكانت البنات يأست ومعملتش كده فى نفسها….انا مش بدافع عنهم علشان متفهمنيش غلط انا بس بشرح وجهة نظرى مش علشان هما بيلبسوا كده يتحرش بيهم .وشكراً

  5. انا قريتها من شهر واترددت اكتب اى تعليق بس بجد مش قادرة اقاوم انى ارد”سؤال صغير ليه موجهه كل التهم والذنب للبنت حتى لو كانت غلطانة انها تنزل فى المكان ده وعارفة انها هيتحرش بيها معلش يعنى لو بنت بدون اخلاق وعايزة حاجة زى كده ايه ايللى هيجبرها ماتروح جامعة الدول ولا اى مكان قذر زيها المشكلة ان الستات ايللى بيتحرشوا بيهم معظمهم لابسين كويس وستات عندهم 50 سنة انا مش بلوم على الراجل او الشاب بس برده ما التحرش بيحصل بكلمة او نظرة من غير الحيوان يلمس ايوه حيوان لان اى واحد بيتحرش يبقى حيوان مع انى بظلم الحيوان للاسف كل بيلوم على كله وشكراً

    • قلبك اسود يا صفاء بتردى بعد شهرين من النشر.. عموما المقال بيجاوب على سؤالك فى الفقرة الثالثة من أسفل فى الجملة البادئة بـ “لكن ميدان التحرير وأماكن التظاهر بالذات صارت كالمغناطيس لتلك الفتيات”

      وللتوضيح فلا يوجد أبدا ظاهرة اجتماعية معقدة يكون لها سبب واحد فقط.. لكننا نحاول تفسير غالبية الحالات بناءا على الأرقام والحقائق المتاحة. ولو كنتى قرأتى مقال “العلم والإحصائيات يشهدان: الحجاب يحترم المرأة” كنتى عرفتى ليه إدعاء إن التحرش بيطول المحجبة والمنقبة زى السافرة غير دقيق.. فهو كذبة اخترعتها الحركة النسوية لتبرير الإنفلات والإنحلال.. والإحصائية التى أجراها المجلس القومى للمرأة نفسه (والمنشورة فى المقال بالمرجع) تدل على ذلك

  6. الناس دى غريبة …. يعنى تسأل شخص انت تزوجت ليه يقولك عشان استقر واكون اسرة فقط طيب و السبب الثالث !!!!!!!!!!!!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: