أسطورة سيطرة المسلمين على أورُبا   1 comment

ثارت مؤخراً عاصفة من التحذيرات بين الأورُبيين بأنهم إن تركوا المسلمين يتوافدون ويتوالدون فى بلادهم فسيشكلون معظم سكان القارة قبل عام كذا أو عام كذا، وسيقت إحصائيات كثيرة توضح كيفية حدوث ذلك. وقد كان المسلمون أنفسهم أكثر الناس ترويجاً لتلك النبؤات -التى إتضح كذبها فيما بعد- على طريقة تطليع اللسان بـ”كايدة العزّال أنا من يومى” و”الإسلام قادم لا محالة وهناكلكم يا غجر”. ورغم عدم إعتراضى بتاتاً على قدوم الإسلام أو أكل الغجر إلا أن الذى حدث هو العكس تماماً.. فقد توجّس الأورييون خيفة منا أكثر مما هم متوجسين خلقة وبدأت الأصوات تتعالى بضرورة تقليل أو وقف الهجرة. وبدأوا بالفعل فى قصقصة ريش المسلمين كمنع المآذن فى سويسرا والحجاب فى مدارس فرنسا وبلجيكا والنقاب فى عدة دول.. بل وتأثر العلمانيون فى مصر بالحملة الشرسة ضد النقاب فى أوربا وقتها وركبوا نفس الموجة باعتبار أن “مادام الخواجة بيهاجم المنتقبات يبقى دمهم حلال ومالهمش دية.. وكله عشان كرامتِك يا مرأة”. طبعاً لا نقول أن كل ذلك حدث بسبب نبؤات السيطرة العددية وحدها، لكنها ساهمت بدرجة لا بأس بها فى إشعال الفتنة وخلق مبررات كاذبة لها

المهم أن منشأ تلك النبؤات يرجع فيما يبدو إلى عنصريِِيِن يريدون كَرشَنا من القارة البيضاء.. فقد صدّقت الشائعة ابتداءاً كباقى الناس وفرحت بها حتى قرأت تقريراً ممتازاً[1] يوضح استحالة تحقق تلك النبؤات من الناحية السكانية العددية، إلى جانب تشوّه معتقدات كثير من مسلمى القارة تماماً من أبناء الجيل الأول من المهاجرين.. فيقول التقرير أن حوالى نصف “مسلمى” فرنسا لا يرون مشكلة أخلاقية فى الزنا وأن 30% منهم مستعدون لتقبل الشذوذ الجنسى! ناهيك عن عدم وجود تنظيم سياسى بينهم فالسنى يكره الشيعى والشيعى لا يعلم شيئاً عن العلوى، فحتى لو فرضنا جدلاً تحول هؤلاء المسلمون لأغلبية بالقارة فليس لديها ما تخشاه من تحويلها للحكم الإسلامى مثلاً، بل إن الإسلاميين فى البلاد الإسلامية ذاتها فشلوا فى تحويلها للحكم الإسلامى! كما أننا نتكلم عن 30% من الجيل الأول والثانى يتقبل الشذوذ فما بالك بعد ثلاثة أو أربعة أجيال كيف سيكون حالهم؟  كما أظهر تحليل آخر لمركز بيو للأبحاث أن المسلمين يشكلون نسبة 6% من سكان أوربا الآن وستصل النسبة إلى 8% فى 2030[2]، أى أن مسألة وصولهم لأغلبية فى القارة فى المستقبل المنظور مستحيلة

إذاً فالخاسر الوحيد من نشر تلك الأسطورة هم نحن، وعلينا أن نتوقف ونفكر قليلاً قبل نشر أمثال تلك الشائعات التى تضر بالمسلمين ولا تخدم سوى الأجندة اليمينية المتطرفة

حسام حربى – مدونة «أَبْصِرْ»
https://ubser.wordpress.com

[1]http://www.newsweek.com/id/206230/page/2
[2]http://pewresearch.org/pubs/1872/muslim-population-projections-worldwide-fast-growth

Advertisements

Posted مارس 22, 2013 by حسام حربى in مؤامرات عالمية

One response to “أسطورة سيطرة المسلمين على أورُبا

Subscribe to comments with RSS.

  1. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    جميل قوى ان الواحد يسافر سياحة ويرجع بلده لكن يهاجر ويستقر دى مشكلة كبيرة اما اعتراف الجيل الاول او الثانى بعدم وجود مشكلة اخلاقية فى الزنا وتقبل الشذوذ الجنسى دى حركات بس علشان يثبتوا انهم منفتحين ومش رجعين لكن فى قرار انفسهم ان دول ناس مجانين ولازم ناخدهم على اد عقلهم علشان الامور تمشى لكن بعد كدة المشكلة فى الاجيال اللى حاتيجى بعد كدة اكيد اكيد حايبقوا مسلمين بس بالاسم وممكن يكون موضوع الدين دة حاجة حرية شخصية مالهاش اهمية ويبقى كدة ان احنا زودنا عدد الاقباط فى اوربا وامريكا وضاع الاحفا د والدين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: