نفاق الغرب لفرض الهيمنة الإقتصادية   Leave a comment

دائماً ما تلح الدول الغنية على النامية لفتح أسواقها أمام منتجاتها الرخيصة بدعوى أن هذا مفيد للطرفين ويساهم فى رفع الكفاءة والإنتاجية، كما تلح عليها -وأحياناً تُجبرها- على فتح أسواقها أمام الإستثمارات الأجنبية التى تُغرق الأسواق وتنافس المنتجين المحليين الذين لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلاً أمام التقنيات العالية والكفاءات الإدارية لأقرانهم الغربيين فينتهى بهم الحال بالإفلاس. ونحن لا نعترض أبداًُ على مبدأ السوق الحر ولا نختلف على كونه أفضل السبل للتنمية وتحسين الجودة، لكن تتناسى الدول الغربية أن أعمدة الإقتصاد هى المنتَج ورأس المال والعمالة، فهى تصر على فتح الطريق أمام أول إثنين وتغلق الباب أمام الثالث لأنها تعلم جيداً أن فتح أسواقها أمام عمالة الدول الفقيرة سيغرقها بالعمالة الرخيصة ويضر ساكنيها المرفهين الذين لا يرضون بالقليل.. تماماً كما تضر منتجاتها الرخيصة مستثمرى الدول الفقيرة. ولذا فشخصياً ألتمس تمام العذر لأى دولة نامية تفرض قيوداً على الواردات الأجنبية ما دامت الحكومات الأجنبية لا تسمح لسكان تلك البلد بحرية العمل والإنتقال داخلها

حسام حربى – مدونة «أَبْصِرْ»
https://ubser.wordpress.com

Advertisements

Posted مايو 28, 2013 by حسام حربى in اقتصاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: